أكسسوارات

هذه ليستْ حقيبة، إنّها باغيت!

لا بدّ من أنّكِ تتذكّرين حمل سارا جيسيكا باركر لهذه الحقيبة ولا شكّ في أنّكِ رغبتِ بامتلاكها منذ ذلك الحين. حسناً، إستعدّي لتلقّي خبر رائع جدّاً، عادتْ حقيبة Baguette من فندي إلى عالمنا بطريقة جريئة جدّاً وبأسلوب هو الأكثر سحراً على الإطلاق! 

وكانتْ هذه الحقيبة التي صمّمتها سيلفيا فينتوريني فندي لأوّل مرّة عام 1997 من التّصاميم الشّهيرة جدّاً في حقبة الـتّسعينيّات فكانتْ في تلك الفترة أكسسواراً أساسيّاً للنّساء السّاحرات المواكبات للموضة وتعود تمسيتها إلى حمل الفرنسيّين خبز الباغيت الفرنسيّ تحت إبطهم.  

خضع هذا الأكسسوار الأيقونيّ لعمليّة تحوّل مهمّة جدّاً لكي يكمّل بطريقة مثاليّة أزياء مجموعة الدّار لموسم ربيع وصيف 2019؛ وتتّسم النّسخة الجديدة منه بأبعاد جديدة –من الحجم الكبير إلى الصّغير إلى الجلد الإستثنائيّ الجديد النّاعم جدّاً بألوان الباستيل المزيّن برمز العلامة FF. وتحتفل الدّار من خلال هذه الحقيبة بتصميمها الأيقونيّ ومفهوم الصّداقة من خلال سلسلة من ثلاثة فيديوهات قصيرة تمّ تصويرها في كلّ من شانغهاي وهونغ كونغ ونيويورك.

تحت عنوان #BaguetteFriendsForever، تقصّ هذه الأفلام الجديدة ثلاث روايات مختلفة لمجموعة صديقات لا يفرّقهنّ شيء وتُظهر لنا روتينهنّ اليوميّ في البحث عن حقيبة Baguette من فندي. وتشكّل مدينة شانغهاي خلفيّةً لأوّل حلقة The Baguette is back التي تظهر فيها تان زهيو وكساين كسين، إلى جانب الشّخصيّتين الملهمتين يو واي ويويو، وهنّ يستمتعن بالتّسوّق في متجر فندي ويمشين مثل العارضات أمام المرآة ويخترن أفضل الإطلالات للأمسية المميّزة التي سيقضينها مع بعضهنّ.

أمّا الحلقة الثّانية، فتمّ تصويرها في هونغ كونغ وهي بعنوان The Missing Baguette وتظهر فيها ممثّلات يجبن الشّوارع بحثاً عن حقيبة Baguette الضّائعة.  

وفي الحلقة الأخيرة، نرى المدينة التي لا تنام أبداً، نيويورك. تخبرنا حلقةThe one and only Baguette تخبرنا قصّة الشّخصيّة الملهمة في عالم الموضة، كارو دور، المحاطة بصديقاتها، ناتاشا لو التي هي أيضاً من شخصيّات عالم الموضة الملهمة والعارضتين إبوني ديفيس وميليسا مارتينيز وتدرك هذه الأخيرة أنّها لا تستطيع العيش من دون حقيبة Baguette البنفسجيّة المنمّقة بتراتر. فتتوجّه مجموعة النّساء إلى متجر فندي حيث يكتشفن أنّ الحقيبة كانتْ قد أصبحتْ ملك الممثّلة الأيقونيّة سارا جيسيكا باركر التي تقول لهنّ الجملة التّالية: "هذه ليستْ حقيبة، إنّها باغيت!"

صديقات لا يفترقن أبداً ومغامرات رائعة وحقيبة Baguette. يا له من كمّ كبير من السّحر!

شارك المقال
شارك المقال

مجموعة ربيع وصيف 2019 من بولغري هي كلّ ما ترغبين في تدليل نفسكِ به

كيف يمكن إقناع إمرأة بأن تُحوّل أسلوبها من كلاسيكيّ إلى جريء؟ الجواب يكمن في كلّ من اللّون الأسود السّاحر والجلد المعدنيّ اللّون ومجموعة Serpenti Forever الأيقونيّة.

فلطالما لبّتْ بولغري رغبات المرأة الأنيقة، سواء أكان ذلك عن طريق تصاميم جلديّة أم أكسسوارات ملفتة أخرى. ولموسم ربيع وصيف 2019، إختارت الدّار مضاعفة سحر تصاميمها السّابقة، ما يعني تعزيز تأثير التّصاميم الرّاقية الأكثر شهرةً في الدّار.

لذلك، كشفتْ بولغري عن تشكيلة جديدة من الأساليب الرّائعة. فأصبح للوني الأبيض والأسود هدفاً جديداً، ألا وهو تلوين حياة المرأة من خلال إجتمعاهما بأحجار كريمة ملوّنة ملفتة للأنظار. فتُجسّد نسخة The Absolute White المصنوعة من جلد العجل الأبيض من حقيبةSerpenti Forever Diamond Blast الجانب الآخر من نسخة Absolute black الخالدة، ما أثمر مزيجًا كلاسيكيًّا جمع بين الرّقيّ والطّابع العمليّ وبين الأسلوب الأحاديّ اللّون وطبعة التّبطين الرّاقية جدّاً.

ومن التّصاميم الحديثة ذات الطّابع المتكرّر أيضاً قطعاً إتّخذت شكل سلاسل متشابكة بحيث إجتمعتْ الخيوط الجلديّة بتلك المعدنيّة والنّتيجة كانتْ جرأة مطلقة. إنّها حقيبةSerpenti Forever 3-Chain المزيّنة بسلسال باللّون الذّهبيّ الفاتح وحزام جلديّ ما يجعلها الأكسسوار المثاليّ الذي يرافقكِ من الصّباح حتّى المساء بأسلوبها السّاحر. ولكن إذا كنت تريدين إضفاء بعض السّحر على حياتكِ، نقترح عليكِ إذاً إعتماد حقيبة Serpenti Forever Chain Stardust التي تمتاز بتصميمها الشّبيه بحبّة الماس وبسلاسلها المعدنيّة الثّلاثة التي أضفتْ أناقتها على الحقيبة بأكثر الطّرق إلهاماً.

وتتجسّد نظرة الدّار الخالدة والمعاصرة جدّاً في تصميم جديد مغرٍ يُعرف أيضاً بالحقيبة اليوميّة Serpenti Forever.

 

سندي مناسا

شارك المقال

شخّصي حقيبتكِ مع ديور

هل ترغبين في الإستمتاع بتجربة تشخيص جديدة؟ يمكنكِ الآن تشخيص حقيبة Dior Book Tote بفضل خدمة ABCDior. فبإمكان زبونات الدّار إغتنام فرصة تطريز أسمائهنّ على هذه الحقيبة الأساسيّة! 

واكتسبتْ هذه الحقيبة منذ إطلاقها شهرة واسعة جدّاً فاعتمدتها نجمات وشخصيّات مرموقة، كما أنّها تتّسم بالصّناعة المتقنة. فتتطلّب صناعة هذه الإبداع المميّز أكثر من سبعة وثلاثين ساعة عمل وأكثر من مليون ونصف درزة وذلك في أتيلييه تديره عائلة في إيطاليا.

فجهّزي نفسكِ، إذ ستبقى هذه الخدمة متوفّرة حتّى 14 أكتوبر في متجر ديور الموجود في دبي مول. لم يسبق للأبجدية أن كانتْ بهذه الرّوعة!

شارك المقال

تعاون جديد يربط سيلينا غوميز بعلامة كوتش

تعاونتْ سيلينا غوميز مع علامة كوتش مجدّداً بهدف إبداع مجموعة ثانية تضمّنتْ أوّل ملابس جاهزة صمّمتها النّجمة بنفسها بالتّعاون مع المدير الإبداعيّ للعلامة ستيوارت فيفير.

وتتضمّن المجموعة تشكيلة من الأزياء الجاهزة والحقائب والمنتجات الجلديّة والأكسسوارات، كما أنّها تمثّل روح سيلينا المفعمة بالقوّة والأنوثة. وتتّسم القطع بلمسات غوميز الفريدة من نوعها ومنها شعار شخصيّ قويّ كتبته النّجمة بخطّ يدها Not perfect, Always me، إلى جانب صورة أرنب. إستولى ذوق سيلينا المرح المعروف عامّةً بالأنيق المتّسم بطابع رياضيّ على حقيبتين جديدتين أيضاً صنعتا من الجلد النّاعم وتزيّنتا بحبّات كريستال وعُقد متّسمة بطابع عتيق الطّراز.

وفي تعليق فيفير على هذا الحدث، قال هذا الأخير: "أحبُّ التّعامل مع سيلينا، فتتأثّر عمليّة الإبداع دائماً بآراءها الخاصّة. أردتُ أن تعكس التّصاميم كلّها ذوقها الخاصّ وسحرها وأن تكون أيضاً غير مثقلة."

أمّا غوميز، فعلّقتْ بدورها: "أنا فخورة جدّاً بهذه المجموعة" وأضافتْ: "من الأمور التي أحبّها في عملي مع فريق كوتش معرفتهم بذوقي الشّخصيّ. فكانتْ المجموعة تمثّلني فعلاً منذ بدايتها."

والملفت أيضاً في هذا الموضوع الحملة الإعلانيّة التّابعة للمجموعة التي تمّ تصويرها أمام أفق نيويورك، المدينة التي تأسّستْ فيها كوتش. تمّ تصوير الحملة بمساعدة أشخاص تتعاون كوتش دائماً معهم وهم المصوّر ستيفن ميزل والمدير الفنّيّ فابيان بارون وخبيرة المكياج بات مكغراث، إلى جانب مصفّف الشّعر غيدو بالو. 

مجموعة The Coach x Selena Gomez متوفّرة الآن في متاجر كوتش الموجودة في الإمارات العربيّة المتّحدة وتحديداً في كلّ من دبي مول ومول الإمارات.

شارك المقال

120 سنة من رحلات السّفر لهدف معيّن مع شركة RIMOWA

إحتفالاً بمرور 120 سنة على تأسيسها، كشفتْ شركة Rimowa عن أوّل حملة إعلانيّة دوليّة لها مثّلتْ فيها مجموعة من الشّخصيّات الأيقونيّة الشّهيرة. إستعمل هؤلاء نظرتهم المشتركة – أيّ إيمانهم بأنّ الإحتراف مسيرة لا تنتهي وأنّ على كلّ إنسان السّعي بشكل دائم لتحقيق أحلامه وذلك إحتفالاً بهويّة شركة Rimowa ودورها في مرافقة الجميع في مسيراتهم.

وشارك كلّ من الرّياضيّ روجيه فيديرير والمدير الإبداعيّ لقسم الرّجال في لويس فويتون فيرجيل أبلو والطّاهي العالميّ نوبي ماتسوهيسا ومصمّم مجوهرات الرّجال في ديور يون أهن في هذه المبادرة السّينمائيّة من خلال التّكلّم عن نظرتهم الشّخصيّة لما يعنيه السّفر.  

وتمّ تصوير الحملة في ثلاث قارّات تحت إشراف خمسة مخرجي أفلام عملوا كلّهم مع كلّ شخصيّة أيقونيّة على حدة وذلك لخلق نظرة فريدة من نوعها عن مسيرات هؤلاء الشّخصيّة. وتأتي الأفلام الخمسة مرفقة بمجموعة من الصّور الفوتوغرافيّة بعدسة بريت لويد.

وعلّق فرانك هاهن، المدير الإبداعيّ التّنفيذيّ في شركة Anomaly Berlin: "لماذا الإعتماد على مُخرج سينمائيّ واحد عندما يمكنكم العمل مع خمسة؟" "دائمو الحركة" هو جوهر شعار هذه الحملة وهو يتطلّب أفلاماً وقصصاً مثيرة للحماس. لقد قرّرنا العمل مع خمسة مخرجين سينمائيّين لنبعث الحياة في القصص الحقيقيّة لخمس شخصيّات شهيرة. من رواية نوبو اليابانيّة إلى قصّة تحوّل أدوويا ومسيرة سفر فيرجيل الإختباريّة. متاهة إنتاج وعمل مذهل على كلّ الأصعدة. فبلغتْ الحملة أوجّها من خلال هذه الأفلام التي نتجتْ عن تعاون خمسة مخرجين. إنّها عبارة عن تجسيد قويّ لضرورة المضي قدماً في الحياة."

وعلّق ألكساندر أرنو، الرّئيس التّنفيذيّ لشركة RIMOWA بدوره قائلًا: "على مدار 120 سنة، كانتْ شركة RIMOWA الرّائدة في النّوعيّة والإبتكار والصّناعة الحرفيّة وأبدعتْ هذه الأخيرة منتجاً أحبّته جميع الأجيال في العالم لقدرته على المساهمة في البحث عن الإلهام والإستكشاف من خلال السّفر. وفي خلال نظرتنا إلى المستقبل مع أخذ إرثنا بعين الإعتبار، نريد أن نحتفل بمهمّة البحث المستمرّ عن الكمال من خلال الحركة. إنّها العقليّة المشتركة التي تمثّلها كلّ من شركة RIMOWA والشّخصيّات الأكثر أيقونيّة الدّائمة السّفر في مسيرتها لتحقيق ذلك."

زوري معرض الصّور أدناه للإطّلاع على لقطات من الحملة الإعلانيّة.

شارك المقال

منافسة رقص حرّ على سطح مبنى فندي

يا لها من أجواء متماشية مع الموضة وحيويّة تحمل توقيع فندي! إتّسمتْ منافسة الرّقص التي استولتْ على سطح مبنى فندي في روما بطابع حيويّ جدّاً لدرجة لا نعرف كيف نبدأ بوصفها! فهل يعود سبب روعتها إلى طابعها المرح المتماشي مع الموضة؟ أو المواهب الشّابّة السّبعة التي أتتْ من كلّ أنحاء أوروبا للمشاركة في منافسة الرّقص الحرّ هذه؟ في كلتي الحالتين، النّتيجة كانتْ مذهلة حتماً، إذ إعتمد الرّاقصون المشهورون أحذية Fancy Fendi الرّياضيّة لدى كشفهم عن مهاراتهم.

من جونيور إلى ساني وراقصي البريك دانس روكسي ومارسيو وفيشبوي وستيفان ديهيسيل ودايداي، أبطال الرّقص ينبضون حياة ومغامرة وطاقتهم تظهر جليّاً في المكان. تجسّد أحذية Fancy Fendi الرّياضيّة حرّيّة حركة فريدة من نوعها عاكسة مواهب ومرح في أرجاء المكان. فمن هو الفائز المحظوظ؟

شارك المقال