جمال

لعبة جماليّة مع مستحضر Rouge Coco Flash من شانيل CHANEL

عندما يتعلّق الأمر بالجمال، لا بدّ من أن نعترف بجرأة شانيل CHANEL في تحدّي كلّ ما هو تقليدي! فهذا الموسم، ومع اقتراب فصل الصّيف، أمتعتنا الدّار الفرنسيّة بأحمر شفاه يتّسم بكلّ الصّفات التي تبحث عنها المرأة. فأيّتها السّيّدات، لنرحّب بمستحضر “Rouge Coco Flash” الجديد في عالم الجمال، ولنتجهّز لجعله رفيقنا في كلّ حين.

حسنًا، دعينا نخبرك قليلًا عن هذا المستحضر الجمالي الرّائع. ما الصّفات الأساسيّة التي تجعل أحمر شفاه ما المفضّل بالنّسبة للمرأة عادةً؟ نعم، إنّها السّمات الذّهبيّة الثّلاثة، ألا وهي اللّون واللّمعان والحدّة، ولحسن حظّنا، يطابق هذا المستحضر المواصفات بامتياز! في حين تطبّقه عارضة الأزياء بمرحٍ على شفتيها وتستكشف بعض الألوان الرّائعة من المجموعة الغنيّة، يمكنك أن تلاحظي فورًا كم يبدو هذا الأخير مريح وبلمسةٍ واحدةٍ، تحوّل هذه الأخيرة شفتيها إلى مصدر لمعان وضوء.

في الواقع، تعرف شانيل CHANEL ما تحتاجه امرأتها ولا تفشل بتاتًا في تحقيق أمنياتها. ولهذا الصّيف، الألوان التي تتّسم بحدّة ولمعان قويّين رائجة للغاية، إذ تحتفل النّساء بالموسم الحارّ بأكثر الطّرق سحرًا.  

المستحضرات:

- أحمر شفاه Rouge Coco Flash بلون Désir

- أحمر شفاه Rouge Coco Flash بلون Attitude

- أحمر شفاه Rouge Coco Flash بلون Chicness

- أحمر شفاه Rouge Coco Flash بلون Enthusiasm

- أحمر شفاه Rouge Coco Flash بلون Fire

- أحمر شفاه Rouge Coco Flash بلون Ultime

مدير الإنتاج: فلاديمير زيلينسكي، The Factory Production Studio

شارك المقال

قصّة جديدة مع أحدث تصاميم مجموعة Serpenti Viper من بولغري

ألقي نظرة على أحدث تصاميم Serpenti Viper من بولغري هنا.

يعتبر الرّبيع فصل التّجدّد وبولغري على دراية تامّة بذلك. قرّرت الدّار الإيطاليّة في هذه المناسبة الكشف عن أحدث تصاميها من مجموعة Serpenti Viper، مضيفةً سحراً وغموضاً إلى مجموعتها الأيقونيّة. 

وبلغ التّصميم المجسّد لحراشف الثّعبان والذي يُعتبر حجر أساس تصميم هذه المجموعة ورموزها الجماليّة مستوىً جديداً من الإبداع والإبتكار مع ثلاثة أساور مصنوعة من الذّهب الزّهريّ عيار 18 قيراط ومزيّنة بلمسات ملوّنة تجسّد جلد الثّعبان الملوّن. من لون الملاكيت الأخضر الغنيّ إلى الأحمر النّاريّ للعقيق ولون العقيق اليمانيّ الأسود الأنيق، ستستكشفين مصادر الوحي التي لا تنفكّ تبهرنا. 

تحت عنوان Little Secrets of Seduction، أطلقت بولغري حملةً إعلانيّة رقميّة جديدة تجسّد أناقة إمرأة مجموعة Viper النّموذجيّة وأناقتها، إذ إنّها تبرز سحرها الذي لا يقاوم. واختارت الدّار نادين نسيب نجيم لتكون الوجه الشّرق أوسطيّ لمجموعة Serpenti Viper عام 2019. ومن خلال جمالها وسحرها الآسر، تجسّد الممثّلة اللّبنانيّة روح المجموعة الأيقونيّة.

وفي سلسلة من الفيديوهات القصيرة ترافق بولغري نادين نجيم إلى مواقع مختلفة وذلك لتسجيد شخصّية المرأة التي تعتمد تصاميم مجموعة Serpenti Viper. وتبدأ المسيرة عندما تستيقظ هذه الأخيرة وتطفئ المنبّه وتجهّز نفسها وتعتمد مجوهراتها مثل أيّة مُحبّة لتصاميم بولغري. وفي خلال سيرها في رواق الفندق يقع عقدها فيلتقطه رجل وسيم يقف منذهلاً بجمالها السّاحر وأناقتها. ولدى إنتظارها لقهوتها في مقهىً إيطاليّ، تلاحظ هذه الأخيرة أنّ عقدها قد إختفى. وبعد قليل، يأتي النّادل ومعه قهوتها وقلادتها. فيرسم هذا الأخير إبتسامة عريضة على وجه نادين التي تكتشف أنّ الرّجل الوسيم قد أعاد إليها قلادتها، ما يشكّل بداية قصّة حبّ جميلة. إنّها لرواية خياليّة آسرة تجسّد روح بولغري الفعليّة...

شارك المقال

رحلة رمضانيّة مع بولغري وأسيل عمران

عالم أكسسوارات بولغري على بُعد نقرة منك...

إستيقظتْ عمران في يوم رمضانيّ مبارك في جدّة القديمة مليء بواجبات العمل والمسؤوليّات العائليّة. ولطالما إعتبرتْ هذه الأمور فرصةً مثاليّة لتُثبت نفسها وتحقّق أحلامها كافّة. وكونها إمرأة نشيطة دائمة الإنشغال، دائماً ما تعيش هذه الأخيرة حياتها بفرح وإيجابيّة ولا شكّ في أنّ ذلك يتجسّد في أناقة أسلوبها. إنّها معاصرة ولكن تظلّ مخلصة لجذورها وأصالتها، جريئة ولكن دائماً ما تبرز خجلها الجميل، كما أنّها تتقبّل كافّة الحضارات والثّقافات ولكن تبقى وفيّة لماضيها وإرثها.

لا أحد يمكنه التّفوّق على قدرة أسيل عمران في تجسيد المرأة المليئة بالتّناقضات التي تكمّل شخصيّتها. تأخذنا هذه الفنّانة وملهمة وسائل التّواصل الإجتماعيّ في رحلة إلى شوارع جدّة القديمة مع إلقاء الضّوء على أهمّيّة الدّمج بين الماضي والحاضر. في الواقع، إنّها طريقتها الخاصّة في التّطوّر نحو مستقبل أفضل مع إحترام الماضي والتّحنّن إليه.

محتفلةً بهذا الشّهر الفضيل، تغادر هذه الأخيرة منزلها حاملة حقيبة من مجموعة Ramadan الكبسولة من بولغري التي تمّ تخصيصها لمنطقة الشّرق الأوسط بشكل حصريّ، منطلقةً في رحلتها. تكمّل عمران إطلالتها بهذه الحقيبة الجميلة التي تجمع بين اللّون الزّمرّديّ والأحمر المائل إلى البنّيّ والتي ترافقها من الصّباح حتّى المساء بأسلوبها المتميّز.

وإذا ظننتِ أنّ هذه الرّحلة مع بولغري قد وصلت إلى نهايتها، أنت مخطئة جدّاً. هذه الرّحلة ليست عن جدّة القديمة فحسب، بل أيضاً عن جانبها المعاصر. إنضمّي إلينا في الفيديو الثّاني لنزور مع أسيل معرضاً عنوانه ATHR. منغمسةً في عالم الفنّ المعاصر، تلقي هذه الأخيرة الضّوء على أهمّيّة الحاضر وكلّ ما يوفّره لنا، إذ تحمل معها حقيبة بولغري العمليّة من مجموعة Ramadan الكبسولة الحصريّة للشّرق الأوسط.

دائماً ما نتوقّع مزيجاً من الأصالة والجرأة وحسّ الموضة عندما تجتمع بولغري مع أسيل عمران! 

شارك المقال

عطر Cuir Intense من غيرلان يتجسّد في كلمات تيري واسر

لا أحد يمكنه تجسيد روح العطر أفضل من العقل المبدع الذي إبتكره وفي ما يتعلّق بأحدث عطر كشفت عنه غيرلان Cuir Intense، تعود رائحة هذا العطر الآسرة إلى الحياة بفضل كلمات مبتكرها، مُركِّب العطور المحترف تيري واسر. ولحسن حظّنا، تسنّت لموقع أزياء مود فرصة الإلتقاء بمركّب العطور الموهوب وحلّ لغز هذا الإبتكار الجميل.

كيف للجلد أن يتحوّل إلى عطر يا ترى؟ يكشف لنا تيري في هذا الفيديو عن سرّ هذه العمليّة. ويتكلّم هذا الأخير أيضاً عن بعض المواضيع الأخرى مثل مجموعة Absolus d’Orient بشكل عام والنّفحات الجلديّة الأولى التي تمّ إبتكارها في عالم الجمال وتأثير منطقة معيّنة على عطر معيّن، إلى جانب الدّور الذي تلعبه منطقة الشّرق الأوسط في عالم العطور.

إنغمسي أكثر في عالم غيرلان وتيري واسر من خلال مشاهدة هذا الفيديو!

شارك المقال

وراء الكواليس مع بيتر فيليبس – نظرة على مكياج مجموعة هوت كوتور ديور لموسم ربيع وصيف 2019

لا بدّ من أن نعترف أنّنا لا نزال حتّى الآن تحت تأثير سحر عرض هوت كوتور ربيع وصيف 2019 الذي أقامته ديور في دبي. إلى جانب عرض الأزياء الجميل، شهدت الكواليس على أحداث رائعة أيضاً. وفي خلال إستعداد عارضات الأزياء للإستيلاء على المدرج، إستغلّ موقع أزياء مود فرصة التّحدّث مع مدير الصّورة والإبداع في قسم المكياج في ديور، بيتر فيليبس الشّهير جدّاً.

يعرض هذا الفيديو جوهر نظرة هذا العقل المبدع في ما يختصّ بإطلالة الجمال التي تمّ تحضيرها للعرض. في خلال هذه الدّقائق القليلة، سيتكلّم بيتر فيليبس عن تفاصيل عدّة، من كيفيّة توصّله إلى إطلالة المكياج التي أبدعها ومصدر الوحي الذي تأثّر به إلى كيفيّة تغيير الإطلالة بشكل يتناسب أكثر مع حاجات المرأة المعاصرة وتفاصيل عمله مع ماريا غراتزيا كيوري للتّوصّل إلى إطلالة مكياج للعروض. وإذا فكّرتِ أنّ هذا الفيديو بكامله سيكون عن إطلالة المكياج فقط، فأنتِ مخطئة جدّاً، إذ إنّه يتكلّم فيه أيضاً عن جمال المرأة الشّرق أوسطيّة، إلى جانب قائمته الخاصّة بمستحضرات المكياج الأساسيّة من ديور.

 

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال

عندما تضفي ديور لمسة من البريق إلى صباحٍ منسم

في صباحٍ منسم، في حين بدأت أشعّة الشّمس الذّهبيّة تلامس بشرتها، قرّرت أن ترتدي ملابسها وتزور مكانها المفضّل للاستمتاع بفنجانٍ من الشّاي. لطالما كانت هذه الأخيرة من النّساء اللّواتي يعتبرن الموضة والمجوهرات من أساسيّات الحياة، وذلك الصّباح كان فرصتها للتّألّق وإلقاء الضّوء على أسلوبها المميّز. وقد تتسائلين، ما الذي سيرتقي بإطلالتها إلى مستوياتٍ جديدة؟ في الواقع، لم تحتاج إلى الكثير من الوقت لتدرك أنّ مجوهراتها من ديور ستكون معينتها في هذه الحالة!

وهي جالسة حول الطّاولة تحتسي الشّاي، تدرك أنّ ما تقوم به اعتيادي للغاية، فتقرّر أن تمرح بعض الشّيء... ولكن على طريقتها الخاصّة. لقد استهلّت يومها بتحدّي القواعد، فلمَ لا تطلق العنان لروحها اللّامبالية وتستمتع بوقتها؟ في حين تتسارع هذه الأفكار في ذهنها، وإذ بها تجد نفسها ترقص وتلعب بالورق وترحّب بحرّيّتها. ففي نهاية المطاف، ما الهدف من الصّباح – ومن قطعةٍ أو أكثر من مجوهرات ديور – إذا ما كانوا ليجعلونك تشعرين بالرّاحة والثّقة في النّفس؟

مدير الإنتاج: فلاديمير زيلينسكي، The Factory Production Studio
مخرجة: إيلينا لوكياشوك
مكياج وشعر: ميلاني ماير
عارضة الأزياء: كينغا من MMG
موقع: Tania’s Tea House

شارك المقال

شانيل CHANEL تجسّد الشّاطئ الرّمليّ من خلال مجموعتها

هواء يداعب شعرها وشغف يملأ عينيها وحبّ الموضة يغمرها؛ ها هي متألّقة في تصاميم شانيل CHANEL تشقّ طرdقها بأناقة على شاطئ البحر، معتمدةً تصاميم مجموعة كروز 2018-2019. لم يسبق لشاطئ البحر أن بدا بهذا السّحر!

وتذكّرنا هذه النّزهة السّاحرة التي تقوم بها إمرأة شانيل CHANEL النّموذجيّة بعطلة مثاليّة نقضيها على البحر، إذ تجسّد هذه الأخيرة الأمر بجمال أسلوبها وخفّته. فمن إيجابيّات إعتماد تصاميم مجموعات الكروز هي أنّها تشعركِ وكأنّك على متن باخرة! وهذا ما فعلته إمرأة شانيل CHANEL النّموذجيّة التي وطأتْ قدميها سطح الباخرة فانعكس بريق القمر على بدلتها الرّسميّة الكحليّة المصنوعة من التّويد. إعتبريها تصاميم تعتمدينها في رحلة بحريّة أو عطلة أعياد تقضينها خارج بلدكِ؛ إنّها بسيطة جدّاً بطريقة جميلة، كما أنّها تحرّر جسم المرأة من كافّة القيود. وفي عالم الموضة يتجسّد هذا المفهوم في سترات كريميّة اللّون فضفاضة ومصنوعة من التّويد، إلى جانب فساتين سلسة وقبّعات بيريه فرنسيّة وحقائب مزيّنة بكلّ من طبعة التّبطين والسّلاسل وأساور مستوحاة من البحر. 

قد تعتبرين هذه التّصاميم قطعاً تجسّد إنعدام الهموم أو نسخاً عصريّة من الأزياء الرّياضيّة المصنوعة من التّويد، غير أنّنا نراها دعوةً إلى قضاء أمسية ساحرة على شاطئ البحر، في إطلالات من دار شانيل CHANEL التي لا مثيل لها.

الموقع: لا مير
تصوير الفيديو: تياغو دياس
المكياج: طوني مالت لشانيل CHANEL
تصفيف الشّعر: بيانكا
عارضة أزياء من شركة MMG: أميليا
موضة: شانيل CHANEL
 

سندي مناسا

شارك المقال