أسلوب حياة

كتب مختارة French Style

بقلم بيرينيس بودري

صورة من أسولين

من فنّانين إلى مفكّرين ومصمّمي أزياء وخبراء في اللّغة ونجوم سينما، الـتّاريخ الفنّيّ الفرنسيّ هو من بين الأغنى في العالم. وإذا إعتقدتم أنّ ما قلناه للتوّ يلخّص حضارة هذا البلد، فأنتم مخطئين جدّاً! في الواقع وبصفتنا خبراء موضة، نعلم أنّ لا داعي للتّكلّم عن الأسلوب الفرنسيّ ومفهوم السّحر فهما معروفين جدّاً.

في هذا الكتاب بعنوان “French Style”، تستكشف بيرينيس، التي ولدتْ في الأرجنتين وترعرعت في فرنسا، أفضل إبتكارات هذا البلد، من مجال حقوق الإنسان العالميّة وإبداع بدلة السّباحة المكوّنة من جزئين والشّخصيّات الخياليّة النّموذجيّة إلى المأكولات اللّذيذة والموجة الجديدة في السّينما الفرنسيّة. وتكشف لنا الكاتبة أيضاً من خلال صور غنيّة وديناميكيّة عمّا يميّز هذه الثّقافة. إنّها تتكلّم عن الهوت كوتور ونجوم البوب والتّطوّر العلميّ الموثّق بأسلوب راقٍ وساحر...على الطّريقة الفرنسيّة طبعاً!

يتّسم هذا الكتاب الأساسيّ ذو الصّور الغنيّة بالرّوح المرحة والبعيدة عن الرّسميّات وبالطّابع الإخباريّ بطريقة مفاجئة جدّاً، كما أنّه يعيد الحياة إلى الخبرة العريقة والحياة المبهجة اللّتين يتّسم بهما الأسلوب الفرنسيّ.

لمعرفة المزيد عن الموضة الفرنسيّة، إطّلعي على تقييمنا لكتاب Fashion and Versailles بقلم لورانس بينيم.

 

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال

تجربة مطعم Marea تستولي على الشّرق الأوسط

هذه السّنة هي حتماً سنة مميّزة جدّاً، إذ بدأت مجموعةAltamarea  مسيرتها في الشّرق الأوسط عبر تزويدها دبي، القلب النّابض للمنطقة، بتجربة مطبخيّة لا مثيل لها. فيجمع مطعم Marea الإيطالي المتواجد في مركز دبي الماليّ العالميّ الشّهير بين الأناقة وقليلٍ من الرّوح النّيويوركيّة في قلب المدينة التي أصبحت أكثر تشويقًا بعد إفتتاحه.

"بعد 10 سنوات من النّجاح الباهر في مدينة نيويورك، يسعدنا أن نوسّع إنتشار مطعمMarea  خارج نيويورك ونأتي إلى الشّرق الأوسط وأن أعود إلى جذوري"، هذا ما قاله مؤسّس مجموعة Altamarea ومديرها التّنفيذيّ، أحمس فاكهاني. "تعتبر نيويورك ودبي مدينتين دوليّتين مشوّقتين ونترقّب إستضافة زبائننا الدّوليّين في المدينتين ونقل التّجربة النّيويوركيّة إلى الإمارات العربيّة المتّحدة."

لطالما إعتبر العاملون في مجالات الموضة وعالم الأعمال وشركات التّرفيه هذا المطعم مكاناً مفضّلاً لديهم نظراً لطاقته الإيجابيّة وطابع الإحتفال الذي يغلب عليه. وحصل هذا المطعم أيضاً على لقب أفضل مطعم جديد في أمريكا من قِبَل مؤسّسة جيمس بيرد ومن الطّبيعيّ جدّاً أن يقدّم دليل ميشلان نجمتين لمكان راقٍ كهذا. وفي مطعم Marea المتمركز في دبي، سيحرص كلّ من الطّاهي الحاصل على عدّة نجوم ميشلان مايكل وايت وطاهية مجموعةAltamarea  لورين دي ستينو وفريق عمل كفوء جدّاً على تزويدكم بأروع تجربة على الإطلاق.   

شارك المقال

حان الوقت لبعض الإسترخاء

لقد إنتهى فصل الشّتاء أخيراً، إذ شهدنا على شروق الشّمس بكلّ قوّتها وحان الوقت لنسترخي في إحدى أروع الوجهات المذهلة في العالم. تشكّل قارّة أوروبا بشكل عام مكاناً مثاليّاً للإستمتاع بجمال الطّقس الدّافئ والإبتعاد عن ضجّة الحياة اليوميّة وضغوطاتها النّفسيّة. فسواء أكنتم تخطّطون للقيام برحلة بمفردكم أو مع العائلة أو حتّى برفقة أفراد العائلة، وضّبوا حقائبكم سريعاً واستعدّوا للقيام برحلة لا تُنسى إلى إحدى هذه الوجهات الخمسة.

شارك المقال

تحضيرات الزّفاف الرّبيعيّ – تفاصيل لا يجب غضّ النّظر عنها

نعلم أنّ فصل الرّبيع شبه غائب في منطقة الخليج العربيّ ولكن لا يعني ذلك أنّكِ عاجزة عن تحقيق حلمكِ بإقامة حفل زفاف ربيعيّ! فما رأيكِ في القيام بالأمر في بلدٍ آخر؟ مع رواج هذه الصّيحة مؤخّراً، أصبح بإمكانكِ تحقيق الحلم الذي راودكِ منذ نعومة أناملكِ والإحتفال بحبّكِ والتزامكِ مع شريك حياتكِ وسط الطّبيعة الملوّنة والزّهور المتفتّحة. 

وليس الأمر بسهل أبداً. فيجب على الإتّزان أن يكون سيّد الموقف دائماً في هذه الحالة وعليكِ أيضاً أخذ تفاصيل كثيرة بعين الإعتبار. إطّلعي إذاً على دليلنا ليكون زفافكِ فعلاً أجمل يوم في حياتكِ!

  • يجب أن تتذكّري دائماً أنّ الطّقس الرّبيعيّ متقلّب جدّاً. فخذي بعين الاعتبار احتمال هطول أمطار شهر أبريل. إذا كان موقع الزّفاف غير مسقوفاً، إحرصي على إعلام ضيوفكِ بذلك واطّلعي على أحوال الطّقس في ذاك اليوم وجهّزي خطّة بديلة في حال لم تسر الأمور كما تريدين وذلك من خلال الإستعانة بسقف يمكن تركيبه في المكان أو خيار الإنتقال إلى جزء مسقوف من المكان.
  • في حال كان هطول الأمطار مرجّحاً في يوم زفافكِ، إختاري موقعاً ذا أرضيّة غير متحرّكة. تذكّري أنّ العشب يحتاج إلى أسبوع أو أكثر ليجفّ بعد هطول الأمطار، فاحرصي على تركيب أرضيّة متينة عليه.
  • بما أنّ الطّبيعة ستكون خلفيّة هذا الإحتفال بالحبّ، إحرصي على أن تكون زهور مكان إستقبال الضّيوف متناسقة مع الزّهور المتواجدة في موقع الزّفاف.
  • يعتبر فصل الرّبيع فترة تجسّد الرّومنسيّة والمشاعر الحقيقيّة، فإذا أردتِ تعزيز جمال الزّهور والطّبيعة، إستعيني بطاولات خشبيّة متّسمة بالطّابع القرويّ. صدّقينا، لن تندمي على خياركِ، إذ سيجعل هذا الأخير زفافكِ يبدو كجنّة ربيعيّة.
  • أمّا في ما يختصّ بتزيين الأطباق، فنقترح عليكِ الإستعانة بالدّانتيل البيج المائل إلى الرّماديّ وبعض النّباتات الخضراء. سيضيف هذا المزيج لمسة من الطّابع القرويّ السّاحر إلى المكان!
  • تزوّدك الألوان الرّبيعيّة بخيارات حالمة جدّاً في ما يختصّ بفساتين إشبيناتكِ. فاستغنمي الفرصة!
  • أمّا في ما يختصّ بإطلالتكِ، فاعتمدي تسريحة شعر مع تاج من الزّهور. ستبدين أميرة الطّبيعة!
  • وأخيراً، سنتطرّق إلى موضوع المأكولات! يزوّدنا فصل الرّبيع بفواكه لذيذة جدّاً، فأطلبي من المسؤول عن المأكولات في زفافكِ إدخال هذه الفواكه في الأطباق ليكون زفافكِ حديث البلد!

 

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال

أفضل ما جاء في نسخة عام 2019 من معرض صالون ديل موبيل

صورة الغلاف من لويفي

شهدت ميلانو، من 9 إلى 14 أبريل، على معرض الأثاث المنتظر على مستوى دوليّ ولا يسعنا إلّا أن نعترف بجمال القطع التي تمّ الكشف عنها في خلال هذه الأيّام. من أثاث البيت إلى أكسسوارات المنزل، كان الإبداع سيّد الموقف في خلال الحدث وشكّلتْ التّصاميم التي تمّ عرضها تعبيراً فعليّاً عن الخبرة العريقة وجمال العالم العصريّ.

فبذل مصمّمو أزياء وشركات تصميم ديكور وعقول مبدعة الكثير من الجهود لإبداع أعمالهم ولتقديم الأفضل لنا. وعلى غرار كلّ معرض، من الطّبيعيّ جدّاً أن نختار الأفضل ونعرّفكم إلى المعنى الحقيقيّ لتصاميم الدّيكور المنزليّ المميّزة. وقدّمت كلّ من ديور ولويس فويتون ولويفي ودولتشي أند غابانا بعض المفاجآت المذهلة لكلّ الذّين يعتبرون حسّ الموضة أساس لكلّ شيء.

سوف تجدون أدناه لائحتنا المختارة بعناية لأبرز التّصاميم التي تمّ عرضها في نسخة عام 2019 لمعرض صالون ديل موبيل. لنطّلع عليها سويّاً!

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال

ديور تتعاون مع علامة Dimore Studio في معرض صالون ديل موبيل

بعد أن إعتقدنا أنّنا شهدنا على كلّ الجوانب الحماسيّة لمعرض صالون ديل موبيل للعام 2019، أثبتت لنا ديور أنّنا مخطئين بشدّة، إذ كشفت عن تعاونها مع علامة Dimore Studio. فأعطت الدّار إستوديو التّصميم والهندسة المعماريّة الذي نشأ في ميلانو عام 2013 حرّيّة تصميم 14 قطعة حصريّة لها.

تضمّنتْ المجموعة التي أبدعتها هذه الأخيرة مزهريّات وأطر ومنضدة مخصّصة للمظلّات وشمعدانات وولّاعة ومرمدة متوفّرة كلّها للطّلبات الخاصّة فقط وعلى مدّة سنة واحدة. واحتفالاً بتقنيّة الخياطة بالقصب الأيقونيّة التي تشتهر بها ديور، جمعت هذه المجموعة الحصريّة بين الذّهب والفضّة والبرونز وسلّطت الضّوء على المزج الجميل لكلّ من مادّة البلكسيغلاس والرّوطان المنسوج بشكل طبيعيّ. فتخيّلوا مجموعة مستوحاة من كراسي متّسمة بطابع حقبة نابوليون الثّالث كان يجلس عليها ضيوف عروض أزياء كريستيان ديور وأضيفوا إليها تصميم ورقة الشّجر الفضّيّة والفروق الدّقيقة الذّهبيّة التي تجسّد شغف السّيّد ديور بالقرن الثّامن عشر بطريقة معاصرة، إنّه لمزيج مثير جدّاً للإهتمام، ألا توافقيننا الرّأي؟

بالنّظر إلى التّصاميم، نلاحظ تكريمها لحركتي السّرياليّة والتّكعيبيّة بطريقة واضحة جدّاً. إنّها بمثابة تعبير مثاليّ عن التّفوّق في ما يختصّ بالخبرة الصّناعيّة والفنّ الفرنسيّ في عيش الحياة وتوقيع علامة Dimore Studio المعاصر والفريد جدّاً من نوعه، كما أنّها تشكّل إحتفالاً بالثّقافة فندعوكم إلى إلقاء نظرة على قطعها المدهشة.

شارك المقال

مجموعة Objets Nomades من لويس فويتون

كشفت لويس فويتون عن مجموعتها Objets Nomades في خلال حدث Salone del Mobile المقام في ميلانو وتحديداً في مهرجان التّصميم فيوريسالون، فكشفت الدّار الفرنسيّة عن 13 تصميم من Objets Nomades & Les Petits Nomades من إبداع 3 علامات جديدة منها أتيلييه بياجيتي وزانيلاتو بورتوتو. نشأ هذا المفهوم عام 2012 بهدف تطوير مجموعة تمّ إبداعها بالتّعاون مع مصمّمين دوليّين أبدعا أغراضاً مستوحاة من مفهوم السّفر والأهمّ من ذلك، من خبرة لويس فوتيون الإستثنائيّة. وانضمّتْ تشكيلة Petits Nomades إلى Objets Nomades السّنة الفائتة وتُعرف هذه الأخيرة بكونها تشكيلة مكوّنة من إبداعات أصغر ذات أهداف تزيينيّة وعمليّة.

ونظراً لكون كلّ من الابداع والطّابع العمليّ والإبتكار جزء من مبادئ لويس فويتون الجوهريّة، تشكّل مجموعة Objets Nomades إثبات جديد على إحتراف لويس فويتون في إبداع تصاميم حرفيّة إستثنائيّة جدّاً مستوحاة من مفهوم السّفر.

واليوم تتضمّن مجموعتا Objets Nomades Petits Nomades تصاميم عدّة أخرى من كراسٍ هزّازة إلى مرايا وطاولات ومصابيح وكراسٍ بلا ظهر وأرائك. بفضل الخبرة التي تكمن وراء هذه المشاريع إستطاع المصمّمون وحرفيّو الدّار المبدعين الجمع بين الخبرة الأيقونيّة والمبادئ التّقليديّة التي تؤمن بها لويس فويتون لتخيّل الذي لا يمكن تخيّله.

شارك المقال