مجوهرات وساعات

عندما تضفي ديور لمسة من البريق إلى صباحٍ منسم

في صباحٍ منسم، في حين بدأت أشعّة الشّمس الذّهبيّة تلامس بشرتها، قرّرت أن ترتدي ملابسها وتزور مكانها المفضّل للاستمتاع بفنجانٍ من الشّاي. لطالما كانت هذه الأخيرة من النّساء اللّواتي يعتبرن الموضة والمجوهرات من أساسيّات الحياة، وذلك الصّباح كان فرصتها للتّألّق وإلقاء الضّوء على أسلوبها المميّز. وقد تتسائلين، ما الذي سيرتقي بإطلالتها إلى مستوياتٍ جديدة؟ في الواقع، لم تحتاج إلى الكثير من الوقت لتدرك أنّ مجوهراتها من ديور ستكون معينتها في هذه الحالة!

وهي جالسة حول الطّاولة تحتسي الشّاي، تدرك أنّ ما تقوم به اعتيادي للغاية، فتقرّر أن تمرح بعض الشّيء... ولكن على طريقتها الخاصّة. لقد استهلّت يومها بتحدّي القواعد، فلمَ لا تطلق العنان لروحها اللّامبالية وتستمتع بوقتها؟ في حين تتسارع هذه الأفكار في ذهنها، وإذ بها تجد نفسها ترقص وتلعب بالورق وترحّب بحرّيّتها. ففي نهاية المطاف، ما الهدف من الصّباح – ومن قطعةٍ أو أكثر من مجوهرات ديور – إذا ما كانوا ليجعلونك تشعرين بالرّاحة والثّقة في النّفس؟

مدير الإنتاج: فلاديمير زيلينسكي، The Factory Production Studio
مخرجة: إيلينا لوكياشوك
مكياج وشعر: ميلاني ماير
عارضة الأزياء: كينغا من MMG
موقع: Tania’s Tea House

شارك المقال

ساعة Grand Bal Couture من ديور، تصميم مدهش في طور الإبداع

ليست صناعة السّاعات بعمليّة سهلة أبداً وديور تعلم ذلك حتماً. في الواقع، لا تستخفّ هذه الدّار التي كتبت التّاريخ في الموضة ابداً بأهمّيّة الحرص على أن تكون السّاعات التي تبدعها للنّساء أكثر من رائعة! كلّنا نعرف ساعات Grand Bal من ديور ولكن أحياناً تقرّر هذه الدّار التّاريخيّة الفرنسيّة أن تطوّر إبداعها وتقدّم لنا ساعة متّسمة بطابع الهوت كوتور تذكّرنا من خلالها بإرثها والقيم التي تؤمن بها.

على غرار فساتين الهوت كوتور، تمّ تصميم ساعة Grand Bal Couture من ديور بطريقة دقيقة جدّاً وذلك لخطف قلبك فوراً. من إختيار ألوان الأقراص إلى إختيار الأحزمة التي تسلّط الأضواء على جمال السّاعة بأفضل طريقة ممكنة والحرص على أن تكون السّاعة خالية من أيّة شائبة، عمليّة إبداع ساعة Grand Bal Couture مذهلة جدّاً.

إذا كنت من مُحبّات السّاعات وتريدين الإنغماس في هذا العالم الجميل الذي جعلتنا ديور نحلم به، سيخوّلكِ هذا الفيديو القيام بذلك وبأكثر الطّرق سحراً!

شارك المقال

وراء الكواليس مع بيتر فيليبس – نظرة على مكياج مجموعة هوت كوتور ديور لموسم ربيع وصيف 2019

لا بدّ من أن نعترف أنّنا لا نزال حتّى الآن تحت تأثير سحر عرض هوت كوتور ربيع وصيف 2019 الذي أقامته ديور في دبي. إلى جانب عرض الأزياء الجميل، شهدت الكواليس على أحداث رائعة أيضاً. وفي خلال إستعداد عارضات الأزياء للإستيلاء على المدرج، إستغلّ موقع أزياء مود فرصة التّحدّث مع مدير الصّورة والإبداع في قسم المكياج في ديور، بيتر فيليبس الشّهير جدّاً.

يعرض هذا الفيديو جوهر نظرة هذا العقل المبدع في ما يختصّ بإطلالة الجمال التي تمّ تحضيرها للعرض. في خلال هذه الدّقائق القليلة، سيتكلّم بيتر فيليبس عن تفاصيل عدّة، من كيفيّة توصّله إلى إطلالة المكياج التي أبدعها ومصدر الوحي الذي تأثّر به إلى كيفيّة تغيير الإطلالة بشكل يتناسب أكثر مع حاجات المرأة المعاصرة وتفاصيل عمله مع ماريا غراتزيا كيوري للتّوصّل إلى إطلالة مكياج للعروض. وإذا فكّرتِ أنّ هذا الفيديو بكامله سيكون عن إطلالة المكياج فقط، فأنتِ مخطئة جدّاً، إذ إنّه يتكلّم فيه أيضاً عن جمال المرأة الشّرق أوسطيّة، إلى جانب قائمته الخاصّة بمستحضرات المكياج الأساسيّة من ديور.

 

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال

كوني إمرأة غير إعتياديّة مع مجموعة B.zero1 من بولغري

في الذّكرى العشرين لهذه الأيقونة هذا العام، توقّعنا أن تنظّم الدّار إحتفالاً يكون الأكثر حماساً على الإطلاق. في الواقع، أصبحت مجموعة B.zero1 من بولغري أكثر من مجرّد أيقونة، إذ تحدّتْ هذه الأخيرة الأفكار التّقليديّة وكسرت كلّ القواعد لتكون أيقونة الأيقونات.

فشهدت هذه المجموعة، التي تجسّد بطريقة مثاليّة مبادئ وقيم الدّار، على تعاون بولغري مع عقلين مبدعين هما النّحّات أنيش كابور والمهندسة المعماريّة الرّاحلة زها حديد، ما زادها قيمةً. مع أكثر من 2000000 خاتم تمّ بيعه، أعادتْ بولغري تعريف مفهوم المزج بين الجرأة والخلود. وفي هذه المناسبة المميّزة، كشفت دار المجوهرات الرّومانيّة عن نسخة جديدة من التّصميم الأصليّ والأكثر جرأة، الخاتم الأيقونيّ المكوّن من 5 صفوف، المتوفّر في 4 نسخات محفور عليهاXX Anniversary من الدّاخل، ما جعله تصميم يستحقّ أن يتمّ جمعه.

وبما أنّ ذكرى التّصاميم الأيقونيّة تستلزم أكثر من هذا، إحتفلت بولغري بهذه المناسبة بمجموعة إستعانت في إبداعها بتقنيّة Tubogas. للحصول على تصميم قطع هذه المجموعة، تمّ إبداع صفوف رفيعة طويلة تأتي ملفوفة ومتشابكة من دون لحام ومن ثمّ تمّت تغطية الجانبين العلويّ والسّفليّ بأطواق مسطّحة عليها شعار BVLGARI BVLGARI المزخرف. ويستولي هذا التّصميم أيضاً على أساور B.zero1 التي خضعت لعمليّة تحديث جعلتها أكثر خفّة ممّا مضى.

شارك المقال

لعبة جماليّة مع مستحضر Rouge Coco Flash من شانيل CHANEL

عندما يتعلّق الأمر بالجمال، لا بدّ من أن نعترف بجرأة شانيل CHANEL في تحدّي كلّ ما هو تقليدي! فهذا الموسم، ومع اقتراب فصل الصّيف، أمتعتنا الدّار الفرنسيّة بأحمر شفاه يتّسم بكلّ الصّفات التي تبحث عنها المرأة. فأيّتها السّيّدات، لنرحّب بمستحضر “Rouge Coco Flash” الجديد في عالم الجمال، ولنتجهّز لجعله رفيقنا في كلّ حين.

حسنًا، دعينا نخبرك قليلًا عن هذا المستحضر الجمالي الرّائع. ما الصّفات الأساسيّة التي تجعل أحمر شفاه ما المفضّل بالنّسبة للمرأة عادةً؟ نعم، إنّها السّمات الذّهبيّة الثّلاثة، ألا وهي اللّون واللّمعان والحدّة، ولحسن حظّنا، يطابق هذا المستحضر المواصفات بامتياز! في حين تطبّقه عارضة الأزياء بمرحٍ على شفتيها وتستكشف بعض الألوان الرّائعة من المجموعة الغنيّة، يمكنك أن تلاحظي فورًا كم يبدو هذا الأخير مريح وبلمسةٍ واحدةٍ، تحوّل هذه الأخيرة شفتيها إلى مصدر لمعان وضوء.

في الواقع، تعرف شانيل CHANEL ما تحتاجه امرأتها ولا تفشل بتاتًا في تحقيق أمنياتها. ولهذا الصّيف، الألوان التي تتّسم بحدّة ولمعان قويّين رائجة للغاية، إذ تحتفل النّساء بالموسم الحارّ بأكثر الطّرق سحرًا.  

المستحضرات:

- أحمر شفاه Rouge Coco Flash بلون Désir

- أحمر شفاه Rouge Coco Flash بلون Attitude

- أحمر شفاه Rouge Coco Flash بلون Chicness

- أحمر شفاه Rouge Coco Flash بلون Enthusiasm

- أحمر شفاه Rouge Coco Flash بلون Fire

- أحمر شفاه Rouge Coco Flash بلون Ultime

مدير الإنتاج: فلاديمير زيلينسكي، The Factory Production Studio

شارك المقال

ألما جودوروسكي، نجمة الكاميليا الجديدة من شانيل CHANEL

بالنّسبة لدار شانيل CHANEL،  ليستْ الكاميليا مجرّد زهرة فحسب. فمع مرور الوقت، أصبحت هذه الأخيرة رمزًا للأناقة وجزءًا من حياة المرأة التي تعتمد تصاميم الدّار. فما رأيك إذا أخبرناك أنّ الكاميليا التي نتكلّم عنها هي عبارة عن قطعة مجوهرات هذه المرّة؟ حسناً، ولا شكّ في أنّ هذه المجوهرات مثاليّة للمرأة المتميّزة بشخصيّتها الجريئة ولا أحد يجسّد هذا المفهوم بطريقة أروع من ألما جودوروسكي. هذه السّنة، كشفت الممثّلة والمغنّية وعارضة الأزياء الفرنسيّة عن شخصيّتها الفعليّة وجرأتها من خلال عدد من الفيديوهات القصيرة إعتمدت فيها تصاميم جديدة من تشكيلة Pétales de Camélia التّابعة لمجموعة Camélia من شانيل CHANEL. إنّها تبدو الأكثر جرأة على الإطلاق وتعلّمنا أنّ لا حاجة للخوف من هذه الزّهرة، بل من المرأة التي تعتمد تصاميم هذه المجموعة. تصميم Camélia من شانيل CHANEL ليس عبارة عن زهرة فحسب، بل هو كنز غامض لا ينفكّ يبهرنا يوماً بعد يوم سواء أكان ذلك من خلال تصاميم يوميّة أو قطع راقية.

وبما أنّ الكاميليا هي أيضاً نجمة مجموعة المجوهرات الرّاقية من شانيل CHANEL  هذا الموسم تحت عنوان “1.5 1 Camélia. 5 Allures، جهّزي نفسكِ لمعرفة المزيد عن هذه التّصاميم الرّاقية جدّاً.

شارك المقال

إختبروا الوقت على طريقة هرميس

قرّرتْ هرميس مؤخّراً إطلاق العنان لخيالها الجامح فأبدعتْ مساحةً تخوّلكم إختبار الوقت بطريقة مميّزة جدّاً.

أجل، نقرة واحدة ستخوّلكم الإنغماس في عالم هرميس. وتختلف تجربتكم باختلاف مكان وزمان تواجدكم. من طوكيو وهونغ كونغ إلى كلّ من لندن ولوس أنجلوس وهونولولو وليزبون، ستأخذكم الدّار الفرنسيّة في رحلة رقميّة لا مثيل لها.

شارك عدد من الفنّانين في هذا التّحدّي، فجسّد مخرج الأفلام تاو تاجيما المشاهد الطّبيعيّة لحياتنا اليوميّة من خلال تأثيرات ضوئيّة في طوكيو، في حين إستوحتْ مبدعة الفيديوهات الخياليّة فيبي تشينغ من مدينتها هونغ كونغ فحوّلتها إلى رسوم متحرّكة واستخدمتْ مصمّمة المواقع والمشاهد السّينمائيّة والمديرة الفنّيّة رايتشل توماس مهاراتها الفريدة من نوعها لإبداع قصص غير متوقّعة في لندن. وجسّد مدير تصوير الفيديو أري فاراروي بطرق سرياليّة مواقع معيّنة من خلال المزج بين عناصر من الحياة الواقعيّة وتأثيرات بصريّة في لوس أنجلوس، في حين أخذتنا خبيرة الرّسوم المتحرّكة التّجريبيّة لوسي دايسون في رحلة مذهلة إلى عالم خياليّ في هونولولو وعبّر جيرونيمو روشا، المخرج ورسّام القصص المصوّرة وتعديل الصّور وإبداع الرّسوم المتحرّكة عن ذوقه من خلال قصّة بصريّة شاركنا من خلالها طاقة مدينة ليزبون.

فهل ترغبون في اختبار الوقت على طريقة هرميس؟ زوروا موقع Time.hermes.com

 

شارك المقال