أكسسوارات
شارك المقال

شخّصي حقيبتكِ مع ديور

هل ترغبين في الإستمتاع بتجربة تشخيص جديدة؟ يمكنكِ الآن تشخيص حقيبة Dior Book Tote بفضل خدمة ABCDior. فبإمكان زبونات الدّار إغتنام فرصة تطريز أسمائهنّ على هذه الحقيبة الأساسيّة! 

واكتسبتْ هذه الحقيبة منذ إطلاقها شهرة واسعة جدّاً فاعتمدتها نجمات وشخصيّات مرموقة، كما أنّها تتّسم بالصّناعة المتقنة. فتتطلّب صناعة هذه الإبداع المميّز أكثر من سبعة وثلاثين ساعة عمل وأكثر من مليون ونصف درزة وذلك في أتيلييه تديره عائلة في إيطاليا.

فجهّزي نفسكِ، إذ ستبقى هذه الخدمة متوفّرة حتّى 14 أكتوبر في متجر ديور الموجود في دبي مول. لم يسبق للأبجدية أن كانتْ بهذه الرّوعة!

شارك المقال

120 سنة من رحلات السّفر لهدف معيّن مع شركة RIMOWA

إحتفالاً بمرور 120 سنة على تأسيسها، كشفتْ شركة Rimowa عن أوّل حملة إعلانيّة دوليّة لها مثّلتْ فيها مجموعة من الشّخصيّات الأيقونيّة الشّهيرة. إستعمل هؤلاء نظرتهم المشتركة – أيّ إيمانهم بأنّ الإحتراف مسيرة لا تنتهي وأنّ على كلّ إنسان السّعي بشكل دائم لتحقيق أحلامه وذلك إحتفالاً بهويّة شركة Rimowa ودورها في مرافقة الجميع في مسيراتهم.

وشارك كلّ من الرّياضيّ روجيه فيديرير والمدير الإبداعيّ لقسم الرّجال في لويس فويتون فيرجيل أبلو والطّاهي العالميّ نوبي ماتسوهيسا ومصمّم مجوهرات الرّجال في ديور يون أهن في هذه المبادرة السّينمائيّة من خلال التّكلّم عن نظرتهم الشّخصيّة لما يعنيه السّفر.  

وتمّ تصوير الحملة في ثلاث قارّات تحت إشراف خمسة مخرجي أفلام عملوا كلّهم مع كلّ شخصيّة أيقونيّة على حدة وذلك لخلق نظرة فريدة من نوعها عن مسيرات هؤلاء الشّخصيّة. وتأتي الأفلام الخمسة مرفقة بمجموعة من الصّور الفوتوغرافيّة بعدسة بريت لويد.

وعلّق فرانك هاهن، المدير الإبداعيّ التّنفيذيّ في شركة Anomaly Berlin: "لماذا الإعتماد على مُخرج سينمائيّ واحد عندما يمكنكم العمل مع خمسة؟" "دائمو الحركة" هو جوهر شعار هذه الحملة وهو يتطلّب أفلاماً وقصصاً مثيرة للحماس. لقد قرّرنا العمل مع خمسة مخرجين سينمائيّين لنبعث الحياة في القصص الحقيقيّة لخمس شخصيّات شهيرة. من رواية نوبو اليابانيّة إلى قصّة تحوّل أدوويا ومسيرة سفر فيرجيل الإختباريّة. متاهة إنتاج وعمل مذهل على كلّ الأصعدة. فبلغتْ الحملة أوجّها من خلال هذه الأفلام التي نتجتْ عن تعاون خمسة مخرجين. إنّها عبارة عن تجسيد قويّ لضرورة المضي قدماً في الحياة."

وعلّق ألكساندر أرنو، الرّئيس التّنفيذيّ لشركة RIMOWA بدوره قائلًا: "على مدار 120 سنة، كانتْ شركة RIMOWA الرّائدة في النّوعيّة والإبتكار والصّناعة الحرفيّة وأبدعتْ هذه الأخيرة منتجاً أحبّته جميع الأجيال في العالم لقدرته على المساهمة في البحث عن الإلهام والإستكشاف من خلال السّفر. وفي خلال نظرتنا إلى المستقبل مع أخذ إرثنا بعين الإعتبار، نريد أن نحتفل بمهمّة البحث المستمرّ عن الكمال من خلال الحركة. إنّها العقليّة المشتركة التي تمثّلها كلّ من شركة RIMOWA والشّخصيّات الأكثر أيقونيّة الدّائمة السّفر في مسيرتها لتحقيق ذلك."

زوري معرض الصّور أدناه للإطّلاع على لقطات من الحملة الإعلانيّة.

شارك المقال

منافسة رقص حرّ على سطح مبنى فندي

يا لها من أجواء متماشية مع الموضة وحيويّة تحمل توقيع فندي! إتّسمتْ منافسة الرّقص التي استولتْ على سطح مبنى فندي في روما بطابع حيويّ جدّاً لدرجة لا نعرف كيف نبدأ بوصفها! فهل يعود سبب روعتها إلى طابعها المرح المتماشي مع الموضة؟ أو المواهب الشّابّة السّبعة التي أتتْ من كلّ أنحاء أوروبا للمشاركة في منافسة الرّقص الحرّ هذه؟ في كلتي الحالتين، النّتيجة كانتْ مذهلة حتماً، إذ إعتمد الرّاقصون المشهورون أحذية Fancy Fendi الرّياضيّة لدى كشفهم عن مهاراتهم.

من جونيور إلى ساني وراقصي البريك دانس روكسي ومارسيو وفيشبوي وستيفان ديهيسيل ودايداي، أبطال الرّقص ينبضون حياة ومغامرة وطاقتهم تظهر جليّاً في المكان. تجسّد أحذية Fancy Fendi الرّياضيّة حرّيّة حركة فريدة من نوعها عاكسة مواهب ومرح في أرجاء المكان. فمن هو الفائز المحظوظ؟

شارك المقال

لندخل عالم الغابات مع فندي

أدخلي غابة فندي الإستوائيّة حيث الألوان النّابضة بالحياة وأكسسوارات الحقائب الصّغيرة الحيويّة! فجسّدتْ الدّار من خلال مجموعة ربيع وصيف 2018 الطّابع الإستوائيّ من خلال أكسسوارات Space Monkey و Banana الصّغيرة المخصّصة للحقائب. مزيّنة بشعارات فندي المتميّزة، مثل قماش الجاكارد البنّيّ المزيّن بحرفي “FF” والمشبك الذّهبيّ “F is FENDI”  ، تعتبر هذه التّصاميم أكسسوارات صغيرة مرحة!

وتأتي قطع Space Monkey بنسختين، النّسائيّة والرّجاليّة، اللّتين تجسّدان الصّناعة الحرفيّة الرّاقية للدّار. فمن سيقاوم روعتها بتفاصيلها الظّريفة وعينيها الجذّابتين؟ أمّا تصاميم Banana، فأضافتْ لمسة رائعة إلى المجموعة، متّخذة شكل موزة مصنوعة من قماش الجاكارد المزيّن بشعار FF وذات قشرة صفراء. أوليس إبداع التّصاميم التي لا يمكن تخيّلها من شيم فندي؟

إنّها تشكيلة رائعة متّسمة بالطّابع المبدع والنّابض بالحياة. فهل يمكن اعتبارها أكسسوارات مذهلة؟ أجل وبامتياز! فيا محبّي فندي، إفرحوا! المجموعة متوفّرة حاليّاً في كلّ متاجر فندي المنتشرة في العالم وعلى موقع fendi.com إنطلاقاً من فبراير 2018.

شارك المقال

العمليّة الإبداعيّة وراء مجموعة “D-Murrine” من ديور

لن تحمل أيّة مجموعة للملابس الجاهزة من ديور توقيع الدّار فعلاً من دون تشكيلة من المجوهرات الرّائعة المرفقة بها. لذلك، كشفتْ الدّار النّقاب عن مجموعة ربيع وصيف 2018 مستوحاة من أعمال نيكي دو سانت فال الفنّيّة المفعمة بالألوان.

وتمّ إبداع الأشكال الزّجاجيّة الملوّنة المنمّقة بعناصر حالمة والتي زيّنتْ العقود والخواتم والأقراط في جزيرة مورانو في إيطاليا. أمّا في ما يختصّ بالتّفاصيل التّزيينيّة مثل النّحلة ورقم ثمانية والنّفل والنّجمة، فقد تمّ إبداعها في ألمانيا وتحديداً في الأتيلييه الذي اختاره كريستيان ديور عام 1955 لإبداع أوّل مجموعة مجوهرات حسب الطّلب. واليوم أكثر من أيّ وقت مضى، تجسّد هذه المجموعة بالتّحديد إرث الدّار الإستثنائيّ الرّائد.

شارك المقال

الخبرة الصّناعيّة التي تكمن وراء حقيبة Miu Lady

عرّفتنا علامة ميو ميو إلى هذه الحقيبة الرّائعة المزوّدة بمشبك على شكل حزام لأوّل مرّة في عرض خريف وشتاء 2017-2018، إذ زيّنتْ هذه الأخيرة حينها إطلالاتها الخالدة. هكذا ولدتْ حقيبة Miu Lady الحالمة. وماذا عن سماتها الخاصّة؟ شكلها الرّاقي طبعاً وجزؤها المتحرّك الكلاسيكيّ المتّسم بالطّابع الباروكيّ والأسلوب الغربيّ! أمّا أهمّ ما فيها، فهو تزيُّنها بمئة وأربعة وثمانين حبّة كريستاليّة ذات أشكال مختلفة، إلى جانب اللّآلئ التي تمّ وضعها بشكل يدويّ على المشبك!

وتأتي حقيبة Miu Lady بألوان متّسمة بطابع التّحرّر، مصنوعة من تشكيلة واسعة من الأقمشة، من التّرتان إلى الجينز والجلود الرّاقية وغيرها. ويكمن تعدّد إستعمالات هذا التّصميم في أحجامه المختلفة أيضاً، من حقيبة متقاطعة مع الجسم وأخرى تُحمل باليد إلى تلك الشّبيهة بكيس التّبضّع وغيرها. ولعلّ ما يلفت الأنظار في هذه القطعة هو كمّ العمل والجهود التي بُذلتْ لإبداعها. في الواقع، يتطلّب إبداع هذه الحقيبة الإستثنائيّة 5 ساعات من العمل و6 قطع جلديّة.

هل تتساءلين عمّا إذا كانتْ هذه الحقيبة متماشية مع أسلوبكِ العصريّ الرّاقيّ؟ الجواب هو: أجل، حتماً!

شارك المقال