النّسخة الثّالثة من حقيبة Dior Lady Art

شكّلتْ النّسخة الثّالثة من حقيبة Dior Lady Art وللمرّة الأولى في تاريخها تجسيداً للإبداع النّسائيّ البحت. فدعتْ الدّار إحدى عشرة فنّانة وطلبتْ منهنّ إطلاق العنان لخيالهنّ من دون أيّة قيود.

فاجتمعتْ جنسيّات مختلفة، من كولومبيا وتركيا وجنوب كوريا إلى كلّ من الصّين والولايات المتّحدة وفرنسا واليابان ووحّدتْ قواها في سبيل تحقيق هدف واحد، ألا وهو حقيبة Dior Lady Art. فجسّدتْ كلّ فنانة عالمها وخيالها على هذه الحقيبة، مُضيفةً لمستها الشّخصيّة إلى كلّ تفاصيلها، من الأقمشة إلى المواد المستخدمة والألوان المختارة والأكسسوارات الصّغيرة التي تحميها وكلّ تفصيل دقيق آخر من هذا التّصميم الأيقونيّ لدى ديور.

لطالما إعتُبرتْ حقيبة Lady Dior تُحفة فنّيّة تتّسم بالإبداع وتجسّد خبرة الدّار العريقة واحترافها الذي ليس له نهاية. وليستْ هذه الأخيرة عبارة عن مزيج من المواد الفريدة من نوعها والخطوط الهندسيّة القويّة فحسب، بل إنّها إثبات حيّ على خلود هويّة ديور.

تتوفّر هذه الإبداعات الإستثنائيّة حصريّاً في بوتيك ديور المتواجدة في دبي مول.

Share article